Loading...

هل تعلم | علامات الساعة الصغرى - أن يكون للقيم الواحد خمسون امرأة - ح11

انتظر تحميل الفيديو...







[حمل الفيديو] اختر جودة التحميل






بواسطة: اسلاميات hdنشر منذ: 4 weeks ago

2, 979 مشاهده

118 اعجاب   7 استياء


اشترك اخى يرحمك الله --
حساب انستقرام - https://www.instagram.com/uslameyat_hd/
الصفحة الرسمية - http://www.uslameyat.com/
قناتنا على انستقرام - https://www.instagram.com/uslameyat_hd/channel/
صفحتنا على الفيس بوك - https://www.facebook.com/mehaaqw
صفحتنا على تويتر - https://twitwww.instagram.comter.com/mehaaqw
----------------------------------------------
هل تعلم | علامات الساعة الصغرى - أن يكون للقيم الواحد خمسون امرأة - ح11
تعددت أسباب كثرة النساء وقلة الرجال وقد فسرها العلماء بعدة أسباب هي:
منهم من فسر قوله (ويكثر النساء): سببه أن الفتن تكثر، فيكثر القتل في الرجال؛ لأنهم أهل الحرب دون النساء.
وقال ابن عبد الملك هو إشارة إلى كثرة الفتوح، فتكثر السبايا، فيتخذ الرجل الواحد عدة موطوءات. قال الحافظ: فيه نظر؛ لأنه صرح بالعلة في حديث أبي موسى الآتي، يعني في الزكاة عند البخاري، فقال: من قلة الرجال وكثرة النساء. وفسرها بعضهم بأنها علامة محضة، لا بسبب آخر، بل يقدر الله في آخر الزمان أن يقل من يولد من الذكور، ويكثر من يولد من الإناث، وكون كثرة النساء من العلامات مناسب لظهور الجهل، ورفع العلم[3] .
كذلك ورد في الحديث النبوي الشريف أن لكل رجل خمسون امرأة، ويقول الحديث: (لَيَأْتِيَنَّ عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ يَطُوفُ الرَّجُلُ فِيهِ بِالصَّدَقَةِ مِنْ الذَّهَبِ ثُمَّ لَا يَجِدُ أَحَدًا يَأْخُذُهَا مِنْهُ ، وَيُرَى الرَّجُلُ الْوَاحِدُ يَتْبَعُهُ أَرْبَعُونَ امْرَأَةً يَلُذْنَ بِهِ مِنْ قِلَّةِ الرِّجَالِ وَكَثْرَةِ النِّسَاءِ. ) ونلاحظ من خلال الحديث النبوي الشريف أنه الرسول ذكر أنه ستكون أربعون امرأة مقابل الرجل الواحد، والخلاصة الوحيدة أن الرقم ليس مهم بعكس الوضوح والملاحظة ومنطق حصول ذلك، فهي فقط أحكام على ذلك ليعمل بها الإنسان ويتمكن من فهم وضع كثرة النساء وقلة الرجال - هل تعلم | علامات الساعة الصغرى - أن يكون للقيم الواحد خمسون امرأة - ح11



Loading...

الاكثر بحثا





    Loading...

    اضف تعليقك


    فيديوهات ذات صله

    افضل الفيديوهات

    الاكثر مشاهده

    تابعنا علي الفيسبوك




    Loading...